البحرين للتميز وهيئة ضمان الجودة توقعان مذكرة تفاهم حول أطر تطوير الأداء في المؤسسات التعليمية والتدريبية

وقع مركز البحرين للتميز وهيئة ضمان جودة التعليم والتدريب في مقر المركز اليوم مذكرة تفاهم يتم بموجبها التعاون المشترك في اطر تطوير أداء المؤسسات التعليمية والتدريبية في مملكة البحرين.

وقام بتوقيع المذكرة عن مركز البحرين للتميز الشيخ حسام بن عيسى آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء فيما وقعها عن جانب هيئة ضمان جودة التعليم الدكتورة جواهر المضحكي الرئيسة التنفيذية للهيئة.


و يأتي توقيع المذكرة في إطار تكريس ثقافة الوعي والتميز في الأداء الحكومي بما يحقق رفع كفاءة الأداء إلى أرقى المستويات وبما يضمن تقديم أفضل الخدمات وذلك في إطار تحقيق رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

وقد أكد الشيخ حسام بن عيسى آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء بعد التوقيع أن هذه المذكرة تمثل أولى خطوات التعاون بين المركز والهيئة لإرساء أفضل الممارسات الخاصة بالتميز في الأداء وصولا إلى المعايير الدولية في هذا المجال.

وقال إن مذكرة التفاهم ترمى إلى نشر مفهوم المجتمعات الممارسة للمعرفة وتوفير الدعم المعلوماتي لموارد التعلم و التعاون في إعداد الدراسات و المؤتمرات و الندوات المعنية بذلك .وأوضح مستشار سمو رئيس الوزراء أن نموذج البحرين للتميز الذي يحظى بدعم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر يسترشد بأفضل الخبرات العالمية الخاصة بالتميز في العمل و الإنتاج التي تضمن تحفيز القطاع العام في رفع الأداء و التنافسية.

و أشاد الشيخ حسام بن عيسى بالدور الذي تلعبه هيئة ضمان وجودة التعليم من دور هام وبارز في تطوير مهارات التعليم على مستوى المملكة وبالشكل الذي يلبى متطلبات سوق العمل في ظل التنمية الاقتصادية الشاملة التي تشهدها المملكة.

من جانبها أكدت الدكتورة جواهر المضحكي الرئيسة التنفيذية لهيئة ضمان جودة التعليم والتدريب أن توقيع هذه المذكرة سيفتح الباب واسعا أمام إيجاد أفضل سبل وفرص التعاون بين الطرفين في سياق يلبى تحقيق أهداف الهيئة في النهوض بمستوى المؤسسات التعليمية والتدريبية في المملكة مؤكدة دور ذلك في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في المملكة وتحديدا المساهمة في تحقيق الرؤية الاقتصادية للمملكة 2030.

وأوضحت أن هذه الاتفاقية تعد باكورة الاتفاقيات المنفذة في هذا المنحى منوهة بدور مركز البحرين للتميز ومساعيه في سبيل النهوض بمستوى المؤسسات على مختلف انتماءاتها التخصصية وتحقيق معايير الجودة المرجوة.

و تنص المذكرة على التعاون بين المركز والهيئة في كل ما من شأنه رصد النشاطات الأساسية للتعليم والتدريب عبر تقارير مرفوعة إلى السلطة المختصة فضلا عن نشر مفهوم وصناعة المجتمعات الممارسة للمعرفة وفى مجال توفير الدعم المعلوماتي المناسب لموارد التعلم وفى مجال الاستفادة المتبادلة من المنهجيات المعتمدة لدى كل من الطرف الأخر.