توقيع مذكرة تعاون بين مركز البحرين للتميز و جامعة البحرين

وقع مركز البحرين للتميز وجامعة البحرين مذكرة تعاون بهدف تفعيل التعاون بين المركز والجامعة من أجل تحسين وتطوير الأداء في القطاع التعليمي وفقا لمؤشرات ومعايير الأداء الخاصة ببرنامج مركز البحرين للتميز.

قام بتوقيع المذكرة عن مركز البحرين للتميز السيد محمد بن ابراهيم المطوع مستشار سمو رئيس الوزراء للشئون الثقافية فيما وقعها من جانب الجامعة الدكتور ابراهيم جناحي رئيس الجامعة.


وستتولى الجامعة بموجب هذه المذكرة بالتعاون مع مركز البحرين للتميز مهمة تزويد المتعلمين بالمعرفة الأساسية لمفهوم التميز المؤسسي وفق معايير نموذج البحرين للتميز بالإضافة إلى أساليب التطبيق وعوامل النجاح الرئيسة .

وجاء في المذكرة أن يقوم كل من مركز البحرين للتميز وجامعة البحرين بالعمل المشترك من خلال نموذج البحرين للتميز الى الجمع بين الرؤية النظرية والعملية وصولا الى إعطاء تصور شامل ومتكامل عن العوامل التي تدعم تطوير التميز المؤسسي في بيئة الأعمال الحديثة وتأصيل المفاهيم ذات الصلة لبناء أسس و معايير تنافسية للمؤسسات الحكومية لضمان الاستدامة في المستقبل.

وقال مستشار سمو رئيس الوزراء للشئون الثقافية / إن توقيع مذكرة التعاون مع جامعة البحرين ستتيح فرص أكبر لتطوير قطاع التدريب والتأهيل لخريجي جامعة البحرين في المسارات المختلفة من خلال دراسة وتقييم الاحتياجات التي يتطلبها هذا القطاع وفقا للنموذج الموحد الذي يعتمده مركز البحرين للتميز لجميع الهيئات الحكومية.

وأكد حرص حكومة البحرين برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء على تعزيز ونشر ثقافة التميز داخل القطاع العام للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتقديمها بأفضل مستوى ممكن . وقال المطوع أن قضية التميز تشكل أهمية كبيرة لدى فكر وتوجه الحكومة لتحقيق رؤية البحرين 2030م.

من جانبه أكد الدكتور ابراهيم جناحي أن الهدف من هذه المذكرة هو تفعيل التعاون بين المركز والجامعة من أجل تحسين وتطوير قدرات طلاب الجامعة على الأداء والتميز وقال / إن الجامعة بصدد طرح مقرر دراسي حول التميز حيث سيتم تدريسه للطلاب .