الخدمة المدنية العمانية يشيد بمركز البحرين للتميز

بتاريخ:17/03/2014 


أشاد محمد مبارك الكلباني مدير دائرة تطوير الخدمات الحكومية في وزارة الخدمة المدنية في سلطنة عمان، بجهود وانجازات مركز البحرين للتميز في مجال تطوير الخدمات في مملكة البحرين.


وقال الكلباني ان المنهجية التي اتخذها المركز في بناء الثقافة الوطنية في مجال التميز تعتبر منهجية مختلفة عن بقية مراكز التميز في المنطقة، وهي تعتمد على تقسيم مراحل النضوج المؤسسي للافراد وللمعرفة التراكمية لفرق العمل، وتبني ثقافة التميز بناء مستداماً يرسخ الانجازات.

واوضح مدير تطوير الخدمات الحكومية ان كثير من برامج التميز قامت بتقييم الخدمات الحكومية استنادا الى معايير عالمية، بدون ان تقوم ببناء الثقافة المؤسسية بشكل متوازٍ مع بناء القدرة على التقييم الذاتي، وتوقفت كثير من البرامج بعد فترة من بدأها بسبب عدم وجود بنية تحتية من ثقافة التميز، الأمر الذي عالجه مركز البحرين للتميز في منهجيته القائمة على تثبيت دعائم التميز من خلال بناء الانسان البحريني والمؤسسة الحكومية لتكون هي مصدر المتميزين في العمل دوماً.

وأكد الكلباني ان التجارب الميدانية التي اطلع عليها الوفد العماني كانت تجارب حية وميدانية اثبتت ان مركز البحرين للتميز قد قام بجهود جبارة في مجال تحسين سرعة توصيل الخدمات، وساهم في زيادة معدل التوافر للخدمة، بالاضافة الى انه ساهم مع فرق العمل في الوزارات بتوفير قواعد بيانات محدثة واكثر دقة عن رغبات المراجعين .

وأبدى الوفد العماني اعجابه بآلية مركز البحرين للتميز في الاعتماد على منهجية التقييم الذاتي.

وقال الكلباني: ان التقييم والرقابة الذاتية التي اطعلنا عليها في تجارب جامعة البحرين وهيئة الكهرباء والماء ووزارتي الصحة وشئون البلديات هي من أرقى المنهجيات في مجال التميز، حيث انها تعتمد على استقاء المعلومات الصحيحة والمحدثة من طالب الخدمة بدون حواجز، حيث ان بعض البرامج الاخرى تعتمد على وجود شركات ومؤسسات خارجية لتعزيز الرقابة الخارجية، بينما مركز البحرين للتميز اعتمد على منهجية علمية وعملية رصينة في بناء المخزون الثقافي لفرق التميز في المؤسسات المختلفة .

وكان قد اطلع يوم امس الوفد المكون من محمد الكلباني مدير دائرة تطوير الخدمات الحكومية وكوثر احمد اليحمدية مديرة تقييم الاداء من وزارة الخدمة المدنية في سلطنة عمان على تجارب سبعة فرق للتميز تضم ممثلين عن هيئة الكهرباء والماء ووزارتي الصحة وشئون البلديات والزراعة وجامعة البحرين، للاطلاع على تجارب مختبرات التنافسية ضمن برنامج البحرين للتميز.

من جانبه قال ابراهيم التميمي مدير مركز البحرين للتميز: ان الوفد اطلع على تجربتي وزارة الصحة في السيطرة على عدم انتشار الامراض المزمنة والاكتشاف المبكر لها، حيث تناقصت نسبة خطر الاصابة بالمرض المزمن الى 85% بعدما كانت 100%، وكذلك اطلع الوفد على مختبر التصنيف الذكي للمستشفيات والذي ساعد على توفير وقت وجهد وتركيز اكبر للحالات الطارئة وتم فصل الحالات الطارئة عن المستعجلة، وبالتالي كان الأثر على تحسين خدمة طوارئ المستشفيات وتوفيرها بشكل اكبر بزيادة نسبة 30%. وكذلك تم اطلاع الوفد على تجربة وزارة البلديات في مجال تسريع اصدار تراخيص السجلات وتراخيص البناء، حيث استطاع فريقي التميز من تقليل فترات الاصدار من 30 يوم الى ساعة واحدة، وبخصوص تجربة البلديات في استقاء رأي المتعاملين في الرغبة في انشاء شواطئ رملية بدلا من الكورنيشات، فقد اطلع الوفد على آلية اشراك المجتمع في صنع القرار.

اما بخصوص تجربة هيئة الكهرباء والماء في تحسين توصيل خدمة الكهرباء فقد اطلع الوفد على تقليل فترة التوصيل من 2000 ساعة الى 500 ساعة فقط، كما تم استعراض تجربة فريق توصيل الماء في ضبط التسرب والفاقد من المياه. وفي تجربة فريدة تم استعراض تجربة جامعة البحرين في تأسيس مؤشر لرصد البحوث العلمية بكل لغات العالم ويكون معنون باسم البحرين، حيث ان المؤشرات العالمية الحالية تقيس البحوث باللغة الانجليزية فقط، حيث سيساهم في المؤشر في رفع سمعة مملكة البحرين في مجال البحث العلمي ومؤشرات التنمية البشرية.